الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

ذكريآت آلمآضي



مسـاً من آلجنون آصـآبني ، آقسم ذلك ،

آوصد بآب غرفتـي ، آطفئ آلآنوآر

آلقي بـ نفسي على مقعدي ، و آضم ركبتـآي آلى صدري ،

و آبدآ بآلآشتعـآل آلنفـسي ، تلوح كل آلذكريـآت آلسـآفله بـ مخيلتي

آبكي و آبكي و آبكي حتى آشهق بكآءآ

و آتمنى آن لآ تتوقف تلك آلدموع آلحآرقه عن وجنتي ،

فـ سقوطهآ ينسيني شيئآ من آلذكريآت و يريحني

آطلق آهآت عديده من صدري ، علّ تلك آلذكريآت آن ترأف بحآلي و تبعد عني ..

و عندمـآ تهدئ نفسـي قليـلآ ،

آمرر يدي على تقـآسيم وجهـي بحثـآ عن آلدموع هنـآ و هنـآك ،

آرغبهآ و آريدهـآ ، آآه آنني فعلآ آحبهآ لآ آدري لم هذه آلفتره بآلذآت عشقتهآ !

ربمـآ هي حـآلة هستيريـه تجتـآحني ،

كم آخشـى آن يصيبني مرض نفـسي بسبب هذه آلآفكـآر ،

" لآ شي يستمـر محـآل ، و كل مآ آحبــه و آرغبــه زآئــل سوآء كآن حقيقة أم خيـآل "

أرددهآ كثيـرآ ..

ربمـآ هي سبب تعآستـي و حزنـي هذه آلفتـره ..

قد آكون مخطئـه ،

آو آن آليآس للآسف تمكن مني و سيطر عليّ

شيء سخيف و لآ يستحق آعلم ، لكن مـآ آلحـل ؟

هكذآ آنـآ !

..

آدرك تمآمـآ كم آنـآ سخيفه عندمـآ آفكر في آشيـآء لآ تستحق ذرة تفكيـر
لمـآ عليّ تذكر آلمـآضي ؟
ربّي ، آستجب دعوآتي .. و سـآعدني يآ آلله ..

..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق