الجمعة، 24 ديسمبر، 2010

تظلمني ، و آصمت ..




تتحدث عني آمآمهم ،’ تصور لهم في مخيلتهم .. فتآه آخرى , ليست آنآ


تظهرني بصوره بشعه سيئه .. و كأن ليس بيننآ آي صله ،


مع آنني من آلمفروض ، آن آكون بآلنسبه لك " شيء عظيم " تفتخر به !


ليتني لم آتي ، و لم آسمع كلمآتك آلمسمومه ..


ليتني عندمآ سمعتهآ ، حآولت آن آوقفك


لآ آدري لمآذآ فضلت آلصمت و آلآنين بهدوء تآم ..


رغم آنني وجدت على وجوههم علآمآت آلحيره و آلآستفهآم


هم لم يستوعبو مآ تقوله عني ، و آنآ كذلك صدمت فعلآ من كلآمك




يآلقسـآوتك !


تظلمني ، و آصمت .. و للآسف لآ آستطيع آن آتفوه عليك بـ جمله وآحده ..


لآ آدري مآ آلسبب آلرئيسي لـ ذلك آلصمت آلذي يسكنني ..


فقط آنآ لآ آجد مخرجآ لـ آلكلمآت من شفتآي ..


آشعر بآن كل مآ يمكنني آن آخرجه ، هي آهآت و زفرآت عميقه من آلقلب


حآله غريبه ، لم تمر عليّ من قبل ..


كم آكرههآ و كم آكره نفسي عندمآ آصبح صآمته كآلبلهآء لست قآدره على وصف آلمعآنآه

هناك تعليق واحد:

  1. "لآ آدري مآ آلسبب آلرئيسي لـ ذلك آلصمت آلذي يسكنني .. فقط آنآ لآ آجد مخرجآ لـ آلكلمآت من شفتآي .."
    ولكنها تخرج من قلمك كأعذب الألحان ... برغم أنها مسكونة بالأحزان.

    خالك المحب

    ردحذف