الأحد، 9 يناير، 2011

فهمتك آيتهآ " آلحيآه " ,



كنت دآئمـآ آخشى سيرة " آلغيآب "

وكثيرآ مآ تبكيني و تؤلمني آحآديث " آلفرآق " و " آلرحيل "

آنآسٌ كثيرون ، قآبلتهم .. صآفحتهم بحرآره ، ملكوني و ملكتهم ، و آصبحو جزءآً مهمآً في حيآتي

و مع آلآيآم ، للآسف " آفترقنـآ " ..

وخزآت مؤلمة حتى آلصميم ، آن تنتهي تلك آلعلآقه آلتي كنت آحسب آنهآ " قويه " /

و آنهآ " سـ تستمر " و ترويني من حلآوتهآ مدى آلحيآه

آنهآرت علآقآت كثيره آمآم عينآي و آنآ آتآلم بـ " صمت " ،

حتى آصبح آلم آلفرآق " شيء عآدي " بآلنسبة لي ، آو ربمـآ " تبلّدت " مشآعري تجآهه  ...

/

آيقنت تمآمآ ، آنني مهمآ جآهدت و حآولت آلحفآظ على " علآقآتي "

لن آنجح في كل مره ، لآنني سآغآمر مع تلك " آلحيآه " آلتي هي فرآق و رحيل

و دوآم آلحآل فيهآ من آلمحـآل /

آيقنت ، آنني سأقآبل آلكثير ، و سآحب آلكثير ، و لكنهم لن يبقوآ معي كمآ آريد /

لن آبكي ، و لن آتآلم ، لآنني و آلآن فَهمتك آيتهآ " آلحيـآه " ,









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق