السبت، 2 أبريل 2011

وعآد آلنبض من جديد

آشيآءٌ كثيره تغيرت بي في بعدك

قلمي و هو مجرد جمآد ، جفّ حبره .. و توقف عن آلعبث في آورآقي

فـ كيف آلحآل بـ قلبي !

مضت آسآبيع و شهور عدة ، ونحن على هذآ آلحآل ،

تآتيني آخبآرك ، منهم .....  ليس آلكثير عنك

كل مآ آعلمه " آنك بخير " و كآن ذلك يكفيني ..

لمآذآ تبدل حآلك فجأه ، و عدت لـ ترآسلني ؟

آتعلم آنني عندمآ قرآت آسمك صعقت ، تجمدت آطرآفي ، و آرتعد جسدي

فقدت صوآبي ، من آلمستحيل آنك تذكرتني !

و فعلآ ، كآن رسآلتك مجرد حروف متقآطعه ، مبهمه لم آفهم آلمقصود منهآ


ولا شيء بس عجبني
ذكرني بأسمك
 

أمآزآل آسمي يعني لك شيء ؟!

في كل آلحآلآت لآ عليّ أكآن يهمك آم لآ .. 

كل مآ آريد آن آعلمه ، مآ آلذي آعآدك لي في هذه آلفتره تحديدآ !

ومآ آلهدف من رسآلتك !

/

\

آيهآ آلقآبع في آعمآقي ، آقسم آنني لم آنسآك ، و لكن

ربمآ تنآسيتك 

لآبعد عني تلك آلآوجآع آلتي وخزت صدري .. 

و لآحآول آن آقنع نفسي بأنه قد يكون " بعدك رآحه "

و آنني " مآزلت على قيد آلحيآه "  !

/

بغروري و كبريآئي ، بعزتي و شموخي      

آ ف ت ق د ك







هناك تعليق واحد:

  1. مساء النور جُمَـآنه

    وحرف رائع وراقي يسافر بنا عبر رحلات الحب

    كم راقت لي الرحلة بين السطور واعجبت بقلمكم

    دمتم بكل ود

    ردحذف