الثلاثاء، 7 يونيو، 2011

أنا و صوتك ..



صوتك !

يثير مشاعري الخامده

يحرك رغباتي الساكنه

يبعث الأمل لأحلامي اليائسه 

يبث بداخلي معنى السعاده 

ويضخ الحياه في روحي الهامده

يجعلني أنا لست أنا !

فرحه , سعيده , متفائله 


فقط  أنت عندما أسمع صوتك ....

يتملكني شعور جميل 

وكأن لي جناحان و أطير

أحلق بعيدا إلى عنان السماء 

و ألامس أطراف السحاب بكل إنتماء 

أراقص قلبي على نغمات فرحتي 

و أرسم البسمة على شفتي 



وحده صوتك يغير بي الكثير 

فـ هل غيرك بهذا جدير ؟!

وحده صوتك .. يسعدني ، يهدئني ، يريحني 

و يعيد لي الحياة من جديد 



" ...

وحده صوتك يفعل بي كل هذا .. فـ كيف بك كلك ؟!




/



1 / 6 / 2011 ....... 12:37 p.m

هناك تعليق واحد:

  1. مساء المحبة جُمَـآنه الراقية

    وبوح مساء راق لي من قلمكِ العذب

    أجد به روعة وسحر يأخذنا بين سطوره

    أسعدني المساء هنا

    ردحذف