الخميس، 25 أغسطس، 2011

أحبڪ يـآ إكسـير حيـاتيـﮯ .. ♥



عندمـا رست سفينتي على شاطئ بحر حبك 
وأصبحت أسير على رمال عشقك .. و أتنفس هواء غرامك 
وجدت الحروف تتساقط مني درر كحبات لؤلؤ اتحدت ,
فكونت عقد لؤلؤ أبيض يتوسطه جمان 
لجمال اتحادها موسيقى رائعة العزف و الألحان
انتشلتها لأغني معها على أوتارها عذب الكلام 
و أصنع لك منها أجمل عقود الحب و الغرام



بك بدأت و لك انتهيت .. حبيبي يا أحلى ما رأيت 
قبلك كنت وحيدة تائهة وسط زحام الأحزان 
لا أعرف أي طريق أسلكه لأجد السعادة و الأمان 
فـ طرقي كانت موحشة مظلمة بدونك 
لم أكن أذكر إلا أنني رأيت نورا خافتـا يجذبنـي 
و لكن بعده عني ما كان يتعبني


ومع ذلك ...


لم أترك ذلك النور الخافت عبثـا
بل أصررت على الوصول إليه و لو كان الطريق له شوكـا 
لا أدري لمـا هذا الإصرار  و لكنني كنت على ثقة
بأنه هو المكان المناسب لي الذي رأيته في عالم الأحلام 
هو المكان الذي سيشعرني بالراحة  و ينتزع مني المخاوف و الآلام



هل تعلم  ما أقصده يا حبيبي ؟


ذلك المكان و ذلك النور هو أنت  .. أنت يا حبيبي !
شمسي المضيئة و نور حياتي هو أنت يا معشوقي ..


منذ أن احتضنني قلبك و عينيك ..
وأنـا أرى هذا العالم جنـة خضـراء بهيـة الألوان 
زرعت في قلبي و بين أضلعي عشـقـا لم أكن أتوقع أنه سينبت في يوم مـا بهذه الطريقة لإنسـان !
فقد وضعت مسبقـا جميع بذور الحب في عالم النسيـان 
و لكنك أنت فقط من أجدت في استرجـاعها و مضاعفتها و كما يقولون " أضعـافـا مضـاعفه "



حبيبي يا مالك قلبي ..
بك أصبحت أنـا إنسـانه جديـدة .. 
لا ترى في حيـاتها إلا أيـامـا سعيـدة ..

أحبك يـا سر راحتـي .. أحبك يـا إكسـير حيـاتي ..

أحبك ..
آحبك ..
آحبك ..


جمآنـه ...... 
6 / 1431 هـ

هناك تعليق واحد: