الثلاثاء، 27 سبتمبر 2011

" س ح ر " ... ا ش ت ق ت كِ

لم أكن لـ أتخيل أن تبعدني الأيام عنكِ .. و لم أكن لأتصور أن أجلس على مقاعد الدراسه بدونك !

أعتدت عليكِ , أعتدت على وجودك بجانبي .. كلما التفت إلى جنبي الآخر

أجد عيناكِ الجميلتين تنظر إليّ و يداكِ تتشبث بيداي

اشتقت لقربك .. لوجودكِ معي .. للإحساس بأنكِ بجانبي

اشتقت لأحاديثنا , لعناقنا , لضحكة شفاتنا .. 

افتقدتك عندما كنتِ تكرهين حديثي خصوصاً عندما أطيله أكثر من اللازم

اشتقت لمشاجرتنا , حزننا , دموعنا

و كل الأشياء .... 

كان لها لذه أخرى معكِ

و الآن أين أنتِ ؟

معي في نفس المكان و لكن لا أستطيع أن أراكِ وقت ما أريد

تمضي الساعات بدون أن أراك .. و قد يمضي يوم كامل بدونكِ

أشعر بكِ حتى و أنتِ بعيدةً عني .. و أرى خيالك بجانبي

و أبتسم ابتسامه باردة

أصبحت أكره الأماكن التي لا أجد إلا خيالكِ فيها

لأنني ما عدت أطيق بعدك أكثر .. 

فـ هل للأيام أن تعود من جديد .. ؟

" س ح ر " ... ا ش ت ق ت كِ 

الجمعة، 16 سبتمبر 2011

هل لك أن تغمرني ؟









عندما ضممتني إلى صدرك ..
لوهله : توقف العالم من حولي و أصبحت لا أشعر إلا بك , و لا أرى سواك
تخبّط كياني و أختل توازني وفقدت قواي بين يديك 
و بدأت استنشق رائحتك بـ عمممممق , و في كل نفس أتمنى أن يطول عناقنا أكثر و أكثر
حتى تتشبع خلايا جسدي منك , و أطفيء نار شوقي إليك  ..
و أملأ ذلك الفراغ الذي سكنني منذ آخر مره أحتضنتني فيها بصدق

قد تكون ضمتك لثواني , لكني عشت فيها أجمل لحظاتي .. 
و حتى الآن آشعر بأنني لم أفيق من أثر تخديرك لأطرافي ..
و مازالت نبضات قلبي غريبه , و انفاسي شديده , و أحاسيس لم أشعر بها من قبل


ربما لأني افتقدت ذلك الشيء منذ زمن , أو لأنك وهبتني إياه في الوقت الذي كنت في أمس الحاجة إليه !


أحبك و أعشق معانقتك , لأنني دائما ما أشعر بالامان و مدى الدفء و الحنان
عندما أضع رأسي عليك و أتوسط ذراعيك .. 
ولأنك وفي كل مره تملأ تلك الفجوات التي تحيط بـ حياتي حد التشبع و أكـثـر ر ر ر 


ف هل لك أن تغمرني بذلك ؟


أحبك