الاثنين، 7 نوفمبر، 2011

بين الحقيقة و الوهم

لا شيء يؤذي الإنسان أكثر من الحقيقة .. ولا شيء يسعده أكثر من الوهم !

الوهم : أن تشعر أنك أسعد من في هذا الكون
الحقيقة : أن تشعر أن سعادتك شيء محال

الوهم : أن تتوقع أن الغد أجمل من الأمس
الحقيقة : أن ترى الغد أسوأ من الخيال

الوهم : أن تضحك و بداخلك سعادة نابعة من القلب
الحقيقة : أن تدرك أن ضحكتك مجرد سبب لإخفاء دمعتك

الوهم : أن تخفي دمعتك و تثبت قوتك
الحقيقة : أن تكتشف أن داخلك أوهن ممن حولك

دائما ما أضع نفسي في دوامة الوهم ثم أُصفع صفعة قدر من الحقيقة المرّه 
ولا مجال . . فكلما تزداد أوهامي .. تزداد أحزاني 
لأنها متعلقه بتلك الحقيقة المخفية عن الأذهان 


أحب أن أعيش واقعي بعيدةً عن الخيال ومع ذلك كثيرا ما يلازمني الوهم 
ويرسم لي صورا جميلة في مخيلتي 
لكنها للأسف مجرد خطوط عشوائية لا تلبث إلا و أن تظهر حقيقتها الأصلية


" الحقيقة " و " الوهم
معنيان متضادان .. لكنهما يحملان نفس الشعور
..................... سعادة مؤقتة ثم حزن يفتك بالبدن .. إلى مالا نهاية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق