الجمعة، 13 أبريل 2012

قهوة صباحي بنكهتك



اشعر ببروده تتسرب لأطرافي ، و كأن كل ما بي يتجمد ..
رغم ان كل ما حولي يوحي بالدفء إلا انني اشعر بالصقيع ينساب لجسدي !

بارده قهوتي هذا الصباح
ومع ذلك ما زلت اتلذذ بها ، و كأنني تعودت على برودها
و اصبحت استمتع بها !

أتعلم يا أنت ،
قهوتي تذكرني بك
في رائحتها ، وبرودها و بالرغم من طعمها المرّ إلا أنني أدمنها ،
و ﻻ أكف عن شربها رغم علمي التام بتأثيرها الضار عليّ
سئمت رؤية بقايا ملامحك في قاع فنجاني ، وكأنه يخبرني أنك ماضيّ و مستقبلي !

تألمت لأني و في كل مره أنهي فيها قهوتي بشغف لأتامل تلك الملامح التي تكسو القاع و تملؤه جمال ،
بكيت قهراً لأنني أدمنت قهوتي و أهلكت نفسي بسببك ، وانت لا تستحق وﻻ حتى مثقال ذرة من كل هذا !

اكتفيت سهراً حتى بات السواد يغطي عيناي يوماً بعد يوم
اكتفيت أرقاً حتى حُرمت لذة النوم !

ف حتى متى و أنا اتخيلك و أرغبك !
متى سأفيق من كل أوهامي بعودتك ،
متى سأكف عن إدمانك والجنون بك

. . .

متى سيستوعب عقلي أنك رحلت
و أن الرجوع إليك يشبه قهوتي تماماً
" بارده و لكن خاليه من أي طعم " . . .


هناك تعليقان (2):

  1. بوح جميل ورائع

    دمتم بخير

    ردحذف
  2. حياتي أتمنالك دوام التقدم
    مبدععععععععه يا نانا

    mno(w)

    ردحذف