الأربعاء، 29 أغسطس 2012

كيف لنا أن ننسى ؟




وكيف لنا أن ننسى أشخاصاً كانوا بمثابة الغذاء لأرواحنا ؟
كانوا عشقنا و متنفسنا و غاية جنوننا

كيف للعقل أن ينسى من كان يوماً قطعة من قلبه , جزءاً من جسده !!

- - -


هنالك أشخاص دخلوا حياتنا بمحض صدفة , وجمعتنا بهم الأيام وأصبحوا جزءاً لا يتجزأ من حياتنا
ولكن شائت الأقدار و رحلوا عنّا .. تركونا وحدنا ..

مع ذلك ما زال لهم في القلب نبض يخصهم ينبض بهم وحدهم
ما زالت ألسنتنا تلهج بالدعاء لأجلهم !

ولأنهم رغم غيابهم يتملكون جزءاً كبيراً منّا فإنا وما زلنا بجنون نحبهم
و كأنهم حتى الآن معنا : )

ومازال الأمل يتجدد بدواخلنا " ربما تجمعنا الأيام مجدداً " ♥

الجمعة، 10 أغسطس 2012

اللهم إرحم من اشتاقت لهم أنفسنا و هم تحت التراب

أشعر بهم , أشعر بأن أرواحهم ما زالت موجوده بيننا  ..

روائح عطورهم المميزه .. أصواتهم التي تبث السعادة , أسلوبهم المفعم بالدفء ..
كل ما يخصهم يمر بي بين الحين والآخر وكأنهم كانوا معنا بالأمس !

في بعض الأحيان .. أشك في ذاكرتي ,
حين أدخل منزلهم بلهفه و أبحث عنهم لأقبل رأسهم
حين أقبض هاتفي و أبحث عن أرقامهم لأهاتفهم
حين أهتف بأسمائهم بين الناس ,
حين أخبر نفسي بأني أشتاق و أشتاق

ثم يصفعني الواقع المرير و أتذكر بألم بأنهم تركونا ورحلوا ليتوسدوا ذلك التراب !


هم تركوني منذ فترة ربما ليست بالقصيره ,
لكن حتى الآن ما زلت أشعر بوجودهم .. بإحساسهم و يغمرني حبهم

مازالوا يستحلون حيزاً من تفكيري قبل أن أنام
 ومازلت أحلم بهم , و أرى ملامحهم بين العين و الجفن
ما زالت صورهم مرسومةً في خيالي , و إبتسامتهم عالقه في ذهني

مازلت أحبهم و أدعوا لهم كما لو أنهم معي .. أرواحهم معلقه بروحي !

يا الله أرحمهم و أغفرلهم و وسع قبرهم و آنس وحشتهم و إجمعني بهم في جنانك يارب العالمين


- - -

اللهم إرحم من اشتاقت لهم أنفسنا و هم تحت التراب ="(