الاثنين، 10 سبتمبر 2012

ليس للحبِ أن يرحَل !


وكنت وعدتني يا قلب أني ..
إذا ما تبت عن ليلى تتوب
و ها أنا تائب عن حب ليلى ..
فما لك كلما ذكرت تذوب 
لــِ قيس بن الملوح

- - - -

^ لولا حُبك لهَا يا قيّس لمَا لاحَت في خيالِك !
فَـ كَيف لِقلبك ألا يذُوب وهِي ذَات القلبْ ،
تجرِي مَجرى الدّم في الوَريد .. عشقُك الفَريد
كيفَ لكَ أنْ تجحَد حباً أسَر قلبَك ، و في ليلةٍ وضُحاها ترْحل عنهُ و تتَوب !

- - - -


لو أن الحب بمُلك " أيدينا " لركلناه بعيداً عنّا حتى لا نشقى ، ولكنه شعورٌ أعمق من ذلك ، و خصوصاً إذا بُذل إتجاه شخص مُحدد ولأول مره ..
مِن المُستحيل أن تنسى تِلك اللحَظات !
حين خَفق قلبك وَ انتشى مُنذ النظرَة الأولى
حين مرّت الأيامْ و أصبَح نبضّك بِاسم معشُوقك
حين كنتم معاً في ضَحكٍ و بُكاء ، وفي كُل الحالات !

ليس للحبِ أن يرحَل في غضُون ليالِي عشتُم فيها معنى الغياب ،
و إن تباعَدتم .. فمَا زالتِ الذِكرى الجمِيله عَالقة في أذهَانكم .. ما زالت قُلوبَكم مُعلقة بِذلك الحُب

يقُول أبُو تمّام ؛
نَقِلْ فُؤادكَ حيثُ شِئتَ منَ الهوى ما الحُب إلا للحبيبِ الأوّلِ
كم مَنزلٍ في الأرضِ يَألَفُهُ الفتى و حنينُهُ أبداً لأوّلِ مَنزِلِ


و أقُول ؛ لا يفّقهُ حَديثِي هذا إلا مَن عاش قِصة حُب حقِيقية .. ليس بالضَرورة أن يعيشَ الحُب مَع أول أبَطالها !
ف الحب الحقيقي هو الذي لا تمحيه السنون مهما تدهورت الأحوال فضلا عن الحُب للحبيبِ الأوّل!


- جُمانه أجَاوي  -
 Mon, Sep 10, 2012  - 12:42:11 AM 

@JoMana_Aj   on Twitter